• اهلا بكم فى منتديات ايجي نت - لكل عضو وزائر تم تحويل المنتدي على هذا الرابط الجديد جميع المواضيع والمشاركات كما هي بالاضافة الى الاعضاء كما هي لا يتم التغير فيها فاذا كانت هنا مشكلة فلا تترد فى الاتصال بمدير المنتدي من هنا وسوف يتم التواصل مباشرة معك ,, منتديات ايجي نت عالم الابداع والتميز

تعرف علي كيفية علاج التمرد والعناد عند الأطفال

shimaa

New Member
عضو ايجي نت
#1
ان علاج التمرد والعناد عند الأطفال أمر صعب لأن حالة التمرد والعناد تعد من جملة انواع السلوك المضطرب التي تلاحظ عند الكثير من الأطفال وتنم عن مشاعر النفور والكراهية للوالدين وبقية الأشخاص المحيطين بهم، ونعرف الكثير من الأطفال الذين يتخذون مواقف مخالفة للأواملا والنواهي الصادرة من الوالدين ويتمردون عليها فيحولون بذلك حياتهم الي جحيم، وقد تنبثق هذه الظاهرة عن وعي وارادة حينا وعن غير وعي حينا اخر، اي ان تكون علي هيئة العادة، وهي فى الحالتين تعكس الوضع غير الطبيعي للأطفال وهذا ما يستلزم القيام بدراسة شاملة لمجمل حالتهم لغرض التحكم بسلوكهم.



علاج التمرد والعناد عند الأطفال


للأطفال المعاندين سلوك خاص لايتطابق فى جميع الأحوال مع السلوك الطبيعي ويجب التعرف علي مظاهر سلوكهم حتي يتم التعرف علي طريقة علاج التمرد والعناد عند الأطفال وتتمثل مظاهر العناد فيما يلي:

ابداء العناد والتمرد علي الأوامر والتعبير عن عدم الرضاء ازاء بعض الأمور حتي وان كانت موضع اهتمامهم ورغيتهم.
حينما يرغبون بالحصول علي شئ ما يعبرون عن ذلك بالبكاء ويحاولون الحصول عليه بأية طريقة ممكنة.
عندمايلمسون رفضا من الوالدين لمطالبهم يتمرغون في الأرض ويكثرون من النحيب ويتعمدون ازعاج الآخرين، وبعد تحقيق رغبتهم ينقلب الموقف الي هدوء تام وكأن شيئا لم يكن.
يبدون استهزاء احيانا باوامر الوالدين ويسخرون منها تعبيرا عن حالة العناد ازاءها.
حالات العناد هذه تكون مصحوبة أحيانا بالضرب والعض والتخريب والصخب والعدوانية وبشكل لاتجدي معه نفعا ارشادات ونصائح الوالدين.
قد يتمثل العناد احيانا بالإضراب عن الطعام او العبث عند النوم او علي هيئة الأعتداء علي الضيوف او علي المضيف وقد ينام جائعا او حزينا علي ان لايستسلم لآراء الآخرين.

اعراض العناد عند الاطفال


لكي يتم معرفة علاج التمرد والعناد عند الأطفال يجب معرفة صفات الطفل المعاند فهو متمرد وعصبي، كثيرا ما يثير الضجيج والصخب فيحول حياة والديه الي عناء وعذاب يبدي لهما التحدي والرفض لجميع مطالبهما، ويتسم الطفل المعاند بسرعة الغضب لأي سبب ولأدني اثارة ليبدأ بعدها بالازعاج والأذي فيقوم بركل الأرض برجله ويتمرغ علي الأرض ويبكي بشدة ثم يفرغ ما يعتمل في نفسه علي رؤوس الآخرين، واذا عجز عن ذلك يفرغ غضبه على ما تناله يده من الأدوات ووسائل اللعب، ويتظاهر الطفل المعاند بالبراءة ويختلق لنفسه الاعذار والتبريرات وكأن والديه قصرا بحقه وتسببا في ايذائه.



العناد عند الاطفال اسبابه وعلاجه


اهمال الوالدين لشئون الطفل.
الحرمان بكل اشكاله.
الاحتياجات الملحة فالاحتياجات الشديدة تدفع الطفل الي العناد.
استبداد الوالدين وحينها يتهرب الطفل من والديه.
التربية السيئة.
التعرض للاخفاقات المتتالية وعدم تحقيق اي نجاح.
عدم استجابة الوالدين.
الاضطرابات العصبية.
العجلة وهي تاتي من الاستعجال وفقدان الصبر.
الولادة الجديدة.
الامراض المتوالية.



علاج عناد الطفل


العلاج الطبي

مصدر الكثير من حالات العناد نابع من اسباب عضوية وعصبية فاذا ماتمت معالجتها ستزول الاعراض والطبيب المختص هو الذي يدلي برأيه في هذا الصدد.

العلاج النفسي

للعناد سبب نفسي فى بعض الحالات ويجب اصلاح هذا ويتحتم على الوالدين التعامل بايجابية مع روح الطفل كي يضفوا عليه موجيات السكينة والاستقرار، واذا ما ظهر اي اختلال نفسي صار من الواجب الاسراع لمعالجته ونتناول نقاط جديرة بالاهتمام اهمها:

الاحترام والمحبة
تفهم مشاعره: فالطفل حينما يلمس الهدوء والسكينة يلمس من والديه يميل الى الهدوء والسكينة.
الحث علي التكلم: وذلك من أجل اكتشاف السبب الذي يدفعه نحو العناد.
الاهتمام بشخصيته: وهذه من المسائل المهمة التي تفتح باب التفاهم بين الطفل والوالدين فالتعامل مع الطفل يجب ان يكون عقلانيا بعيدا عن الاستهزاء بمشاعره.
التجاهل: يمكن استخدام التجاهل اذا ما فشلت جميع الخطوات السابقة.
العلاج التربوي

توعية الطفل بإسلوب الحياة وهي مهمة تقع على عاتق الوالدين والافضل هو تربية الابناء علي الطاعه.
الفات نظر الطفل الى اهمية شخصيته وذلك من خلال منهج مدروسا وتوعيته بالنمط الأخلاقي وما يجب اتخاذه تجاه كل مسألة.
ذكر القصص والحكايات: ويقوم هذا الاسلوب علي ذكر قصص حياة الناس او حتي الحيوانات ويمكن اختلاق اي قصص لعرضها.
تكليفه بعمل او مهمة محدودة: لكي يشعر بأهميته ويكف عن العصيان والعناد.
اتباع السلوك المثالي: الطفل فى حالة العناد والغضب لا يمكن اقناعه بسهولة وبالتالي فهو غير مستعد للنصح والارشاد ولا فائدة من الانتقاد، ولا بد من اتباع سلوك سلمي مقترن بالصبر والتأني.
الانذار: عندما تفشل جميع الجهود نضطر لأنتهاج اسلوب الانذار والتلويح.
تجاهل شأنه: من الطرق المتبعة فى معالجة السلوك المنحرف لدي الطفل هو تجاهله وتركه، فالطفل الذي يكثر من الصياح والضجيج يمكن تجاهله او يمكن حتي تركه في الغرفة يصرخ وحده لأنه في حالة الحاحه في البكاء والعناد ويري ان لا احد يهتم بسلوكه يضطر للكف عنه